تقلّب الأسواق الأمريكية: الوقاية من اضطرابات الأسواق الماليّة

Sep 30 2021 | 2 min

بينما بقي اقتراح الميزانيّة عالقاً بين المشرعين في واشنطن، اضطربت الأسواق الماليّة الأمريكيّة عندما بدأت سندات الخزينة الأمريكيّة لعشر سنوات بالارتفاع في الأسبوعين الأخيرَين من سبتمبر لتصل إلى 1,567٪ في 28 سبتمبر، وهو أعلى مستوياتها منذ يونيو. 

يتسبب ارتفاع أسعار الفائدة بخصم أكثر للتدفق النقدي المستقبلي، كما يزيد تكلفة الديون المُستخدمة في تمويل النموّ وإعادة شراء الأسهم، مما ينعكس على التقييمات. 

هبوط المؤشرات 

كان رد فعل السوق سريعا. فقد كان المستثمرون يتوقعون مسبقاً أن يحد الاحتياطي الفيدرالي من تحفيزه النقدي الطارئ لشراء السندات في ظلّ ارتفاع التضخم. انخفض مؤشر Nasdaq Composite بنسبة 2,83٪ إلى 14546,68 نقطة، وهو الأدنى منذ مارس. كما انخفض مؤشرا S&P 500 وDow Jones Industrial Average بنسبة 2,04٪ و1,63٪ على التوالي ليُغلقا عند 4352,63 و34299,99 على التوالي. 

أسهم التكنولوجيا تخسر بسرعة 

حتى أسهم التكنولوجيا تراجعت بسرعة، إذ انخفضت أسهم Facebook وMicrosoft وAlphabet أكثر من 3٪، في حين خسرت Amazon أكثر من 2٪. وعانت بدورها أسهم الشركات الكبرى، إذ هبطت أسهم Nvidia بنسبة 4,5٪. 

علّق أحد الاستراتيجيّين التقنيّين في هذا السياق: "اعتمد الناس على عدم تراجع أسهم Google وMicrosoft أبداً. لكنّهم يواجهون الأمر الواقع الآن".[1] وتوقّع المزيد من البيع بعد الثلاثاء، مما سيؤدي إلى تدهور سريع لأسهم النمو في التكنولوجيا و الشركات الكبرى.

التحوط ضد التقلّبات والتضخم 

تتعرّض الأسواق الماليّة إلى عوامل خارجيّة لا تُحصى يصعب توقعها كالأحداث الجيوسياسيّة ومشاعر المستثمرين والمضاربة وغيرها. فالسوق المتصاعدة تحقّق ثروات ضخمة وتحفّز ازدهار الشركات، وبينما يمكن للسوق المتعثرة أن تدمّرهما بسرعة. 

ثبُت أنّ بعض المناهج تساعد المستثمرين على حماية ثروتهم من تقلّب السوق أو تضخمها. 

الاستثمارات البديلة 

الاستثمارات البديلة هي أصول ماليّة غير تقليديّة وغالبا ما تكون غير سائلة وغير خاضعة للتنظيم، كالأسهم الخاصة ورؤوس الأموال المخاطرة والصناديق التحوطيّة والعقارات والسلع والأصول الملموسة. ونظراً لانخفاض ارتباطها بالأسهم والسندات التقليدية، تصبح الأصول البديلة محصنة نسبيّاً ضد تقلبات سوق الأوراق الماليّة. اعرف المزيد عن الاستثمارات البديلة هنا

الاستراتيجيّة طويلة الأمد 

 تنطوي الاستراتيجية طويلة الأمد على الاحتفاظ بفئات أصول غير سائلة مدرّة للدخل لثلاثة أعوام أو أكثر، كالأسهم الخاصة والديون الخاصة والعقارات وغيرها. ومع أنّ قيمتها الدفتريّة قد تخضع إلى تعديلات حسب السوق من وقتٍ إلى آخر، غالباً ما تبقى القيمة الحقيقيّة لهذه الأصول محصنة ضد تقلبات السوق، ممّا يسمح بتفادي خسائر كبيرة. اعرف المزيد عن مزايا الاستثمارات طويلة الأمد هنا

التنويع 

التنويع هو ببساطة عن توزيع الاستثمارات في محفظتك على فئات مختلفة مستقلة الأداء بعضها عن بعض. يؤدي انخفاض الارتباط بين الأصول المتنوعة إلى تحسين العوائد والحدّ من الخسائر. ويجب التنويع على أصول من مختلف الأسواق والمناطق الجغرافية والقطاعات مختلفة، كي لا تتأثر محفظتك كثيرا بضعف أداء أحد الاستثمارات. اعرف المزيد عن التنويع هنا. 

استثمر معنا 

تُحبذ شركة The Family Office استراتيجيّة طويلة الأمد في استثمارات بديلة متنوعة في مختلف المناطق الجغرافية والقطاعات والأسواق لحمايتك من هبوط غير متوقع في الأسواق العامة. 

حدّد موعدا لتتواصل مع مستشارينا الماليّين وتبدأ مسيرتك الاستثماريّة. 

 

[1] https://www.cnbc.com/2021/09/28/stocks-could-slide-further-as-rates-rise-big-tech-drags-market.html

تحدث إلى خبراء الاستثمار لدينا

ابدأ في استراتيجية الاستثمار المخصصة لك

إحجز موعداً