صعود  (LUNA) Terra وانهيارها: أهم الدروس التي يمكن للمستثمرين استقاءها

Jun 14 2022 | 3 min

زلزل صعود منظومة Terra وانهيارها الدراماتيكي عالم العملات المشفرة والسوق بكاملها. في غضون أيام قليلة، سقط لاعب عملاق في العالم الناشئ للتمويل القائم على تقنية blockchain من هيمنة مطلقة إلى شبه الإفلاس ومحط سخرية الجميع.

LUNA’s rise and fall (CoinGecko)Source: CoinGecko

 

كان الضرر المالي والضرر بالسمعة، الذي لم يقتصر على شركة Terra ومستثمريها فحسب بل طال أيضًا النظام البيئي الشامل للعملات المشفّرة، هائلا. يمكن للمستثمرين التعلم من القصة.

بعض السياق لفهم الموضوع

يعرف معظم الناس عملة Bitcoin المشفرة التي اشتهرت مع ارتفاع سعرها في السنوات الأخيرة. تعتبر العملة المشفرة جزءًا من حركة أوسع تُعرف بالتمويل اللامركزي Decentralized Finance – DeFi)). تتمثل رؤية التمويل اللامركزي في إنشاء نظام مالي بديل يعتمد على تقنية blockchain [1].

تكمن الميزة الرئيسية لنظام التمويل اللامركزي في التخلص من الوسطاء التقليديين كالبنوك. تتم المعاملات بشكل أكثر أمانًا وسرعة وبتكلفة أقل عبر blockchain. في السنوات القليلة الماضية، أنشأت شركات عديدة حلولًا تستند إلى التمويل اللامركزي للتحويلات والإقراض والتداول وحتى التأمين.

تمثّل "العملة المستقرة" أحد المكونات المهمة لنظام التمويل اللامركزي. ولا يمكن استخدام معظم العملات المشفرة (بالرغم من اسمها) كعملة لشدة تقلبها. لتوفير عملة يمكن استخدامها داخل نظام التمويل اللامركزي، قامت شركات مثل MakerDAO وTether بإنشاء رموز تشفير يمكن استبدالها بمبلغ بعملة مستقرة كالدولار الأمريكي.[2]

يتم ضمان معظم العملات المستقرة بالعملة الأصلية. فتحتفظ جهة إصدار هذه العملات بمخزون من العملة الأصلية لدعمها.

منظومة Terra

اتسمت الرؤية الأصلية لمشروع Terra بعظمتها. أراد المؤسس، دو كوان، بناء نظام تمويل لامركزي كامل ونهائي على نظام blockchain خاص به. تألفت منظومة Terra في البداية من خدمة دفع (Chai) ومنصة استثمار (Mirror) ومنتج ادخاري (Anchor).

ضمّت المنظومة أيضًا سلتها الخاصة من العملات المستقرة، وأشهرها عملتها المستقرة بالدولار الأمريكي المعروفة باسم terraUSD (UST). لم تُضمن هذه العملة المستقرة بالدولار الأمريكي أو بأي عملة أخرى. وبدلاً من ذلك، ثُبت سعرها 1:1 أمام الدولار الأمريكي من خلال خوارزمية إبداعيّة لعبت دورًا أساسيًا في انهيار Terra[3].

تفاصيل كثيرة تفسر فشل Terra، لكن أدت مشكلتان أساسيتان إلى انهيارها:

  • تتوقف قدرة UST في الحفاظ على قيمتها على قيمة LUNA، العملة الرمزية الرئيسيّة لمشروع Terra. تشبه العملة الرمزية الرئيسية أسهما تمثل قيمة منظومة Terra بأكملها وثقة السوق بمستقبلها.
  • لتشجيع مجتمع التمويل اللامركزي على تبني UST، عرضت منصة Terra فائدة نسبتها 20% على ودائع UST في منصة Anchor للادخار. نجحت نسب الفوائد هذه في جذب مبالغ كبيرة من رأس المال إلى عملة UST.

كيفية سقوطها

بعد اقتراح من المنصة في مارس، قدمت Terra أسعار فائدة عائمة لمنصة Anchor بدءًا من 1 مايو، مما أدى إلى خفض سعر الفائدة بنسبة 1,5% (من 19,5% إلى 18%).[4] أدى هذا وتوقع المزيد من التخفيضات في أسعار الفائدة إلى حالة تأهب قصوى في صفوف المودعين لأي تحركات مفاجئة.[5]

جاء التطوّر المفاجئ في 7 مايو، عندما توقف "ربط سعر صرف UST" لفترة وجيزة (فقدت ارتباطها 1:1 بالعملة المرجعية) بعد عملية بيع مفاجئة لعملة UST بقيمة 85 مليون دولار في بورصة Curve، وأدى هذا إلى "الضربة القاضية".

بدأت الأموال تتدفق خارج منصة الادخار Anchor حيث باع المودعون المذعورون ما يملكون من UST. أدى ذلك إلى زعزعة الثقة في منصة Terra بالكامل فانخفض بالتالي سعر LUNA التي تضمن UST. وتسبب هذا الانخفاض بالمزيد من عمليات الانسحاب من Anchor، فتسارع انهيارها.

بحلول نهاية الأسبوع، انخفض سعر LUNA بنسبة 99,9% (إلى الصفر فعليًا). بالرغم من ضخّ Terra لكميات كبيرة من رأس المال لرفع سعر UST، انهارت قيمة ما يسمى بـ"العملة المستقرة" إلى أقل من 20 سنتًا. اضطر فريق المشروع إلى إيقاف Terra blockchain، معترفًا بالهزيمة.[6]

دروس للمستثمرين

مع أن Terra كانت تستند إلى تقنية حديثة بالفعل ورؤية مستقبلية للتمويل، يذكّرنا انهيارها بمخططات مماثلة فشلت في الماضي.

تقدّم بعض الاستثمارات وعوداً مستحيلة، ويتمنى المستثمرون أن تكون هذه الوعود صادقة فيتجاهلون علامات التحذير.

فكرة سك الدولارات من عدم (أي بدون ضمانات) جذابة ولكنها غير مستدامة. فشل العديد من المشاريع المماثلة في تاريخ blockchain القصير[7]. ولربما أدرك مؤسسو مشروع Terra أنفسهم ذلك قبل الانهيار، حيث قاموا بشراء كمية كبيرة من Bitcoin لاستخدامها في حال انهيار قيمة UST.

ومن العلامات التحذيرية الأخرى عرض فائدة بنسبة 20٪ على منتج توفير. فمعدل فائدة كهذا غير مستدام، لكنه يجذب (كما فعلت Terra) مبالغ كبيرة من رأس المال المتقلب الذي يختفي عند ظهور أول مشكلة، مما يتسبب في عدم استقرار كبير.

أما الدرس الأخير، فهو أنه تم خداع العديد من المستثمرين الأذكياء (وربما فريق Terra أنفسهم). يختفي التفكير المنطقي عندما تكتسب فكرة ما الزخم. ويبدأ الشعور بالخوف من فوات الأوان (Fear of Missing Out).

قال رالف والدو إيمرسون، الفيلسوف الأمريكي في القرن التاسع عشر، إن التفكير المنطقي نادر كالعبقرية. في ظلّ التكنولوجيا والأفكار الجديدة، من المنطقي التحدّث إلى مستشار مالي موثوق يمكنه استشراف العلامات التحذيرية والحكم بموضوعية.

 

 

[1] التمويل اللامركزي ومستقبل التمويل – موقع https://papers.ssrn.com/sol3/papers.cfm?abstract_id=3711777
[2] موقع CoinDesk - https://www.coindesk.com/learn/what-is-a-stablecoin/
[3] موقع Decrypt - https://decrypt.co/98482/we-need-to-talk-about-terras-anchor
[4] موقع Cryptonary - https://www.cryptonary.com/anchor-protocol-launches-floating-interest-rates-down-by-1-5-this-week/
[5] موقع Decrypt - https://decrypt.co/98482/we-need-to-talk-about-terras-anchor
[6] موقع Business Today - https://www.businesstoday.in/crypto/story/terra-blockchain-halted-again-as-crypto-tanks-9999-333416-2022-05-13
[7] موقع Fast Company - https://www.fastcompany.com/90751716/panics-and-death-spirals-a-history-of-failed-stablecoins

تحدث إلى خبراء الاستثمار لدينا

ابدأ في استراتيجية الاستثمار المخصصة لك

إحجز موعداً