التخلّي عن التقاليد في إدارة الثروات

May 19 2021 | 2 min

منذ بدء ثورة الحاسوب في خمسينيات القرن الماضي، أحدثت مسيرة التحوّل الرقمي تغييراً جذرياً شمل معظم القطاعات والصناعات، وعلى قطاع إدارة الثروات أن يستعد لهذا العالم الجديد. فلا تقتصر الرقمنة على التحوّل التشغيلي لتعزيز النمو وخفض التكلفة وتحسين الأداء وإدارة المخاطر وما إلى ذلك فحسب، بل أصبحت مطلباً أساسياً لجيل جديد من العملاء من شأنه أن يعيد تشكيل قطاع إدارة الثروات والأصول.

فهم إدارة الثروات

لا تقتصر إدارة الثروات على النصائح الاستثمارية فحسب، بل تشمل كامل حياة الفرد المالية. ويتعين على الشريك الأمثل في إدارة الثروات أن يخفف عن عملائه عبء تعقيدات الاستراتيجيات المالية بتوفير حلول استثمارية مخصصة لتلبية أهدافهم المالية وقابليتهم لتحمل المخاطر. وغالباً ما تتطلب الاستراتيجيتان المالية والاستثمارية مجتمعتان تخطيطاً للمعالجة المحاسبية والضرائب والتأمين والتقاعد والقضايا القانونية والإرث. يجب أن يوفر مدير الثروة نهجاً شاملاً للحفاظ على الثروة وتنميتها.

بغض النظر عن خدماتهم، متعددة كانت أو مختصة، يجب أن يتطور مديرو الثروات لتلبية احتياجات عملائهم المتغيرة.

تتخصص The Family Office بتنمية الثروات والحفاظ عليها عبر إنشاء محافظ استثمارية منوّعة في مختلف القطاعات والمناطق الجغرافية.

تعرف على فلسفة The Family Office

الاستثمار المبني على القيمة في إدارة الثروات

لطالما كان الاستثمار المبني على القيمة النهج المفضَّل لمديري الثروات، وتبنَّاه كبار المستثمرين مثل وارين بافيت وكثيرين غيره. باختصار، ينطوي النهج على شراء أسهم تبدو مقوَّمة بأقل من قيمتها وانتظارالسوق ليعيد تسعيرها إلى قيمتها الحقيقية.

يقتصر هذا النهج الاستثماري على أكبر المستثمرين الذين يوظفون أفضل الوسطاء ولديهم ملاءة في رأس المال ومعرفة يفتقر إليها المستثمرون الآخرون.

 

الأساليب الحديثة لإدارة الثروات

في عالم جديد تحكمه التكنولوجيا، تخلّت إدارة الثروات عن تقاليد العقود الماضية لصالح التحوّل الرقمي. مع ازدياد أبناء جيل الألفية من ورثة ثروات الجيل السابق والساعين لتنمية ثرواتهم الخاصة، ظهر جيل من المستثمرين الشباب يطالبون بحلول رقمية أكثر تمرساً لتلائم نمط حياتهم. ويختلف تصرف المستثمرين الجُدد من حيث اهتمامهم الواضح بمبالغ أصغر للاستثمار وسيطرة أعلى على القرارات.

أصبح قطاع الاستثمار أكثر ديمقراطية مع طفرة شركات التكنولوجيا المالية التي تستخدم البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي لتسهّل تزويد الجمهور بمعلومات السوق وأدواته لتحليل الاتجاهات السوقية واتخاذ القرارات الاستثمارية بأنفسهم. وقد أدى ذلك أيضاً إلى تضخيم المخاطر حيث يوجّه الأسواق من حين لآخر مستثمرون لا معرفة لهم ولا خبرة، مما يؤدي إلى خسائر كبيرة.

تأثير رقمنة إدارة الثروات على العملاء

تتيح رقمنة إدارة الثروات إمكانات غير مسبوقة لا تحصى تحت تصرف العملاء، حيث تضعهم في المقعد الأمامي في رحلتهم الاستثمارية بسيطرة أعلى على المحافظ والخيارات الاستثمارية من مجموعة أوسع من الفرص.

كما ويمكن للرقمنة أن تعزز الشفافية بمعلومات أكثر تفصيلاً عن محافظ العملاء واستثماراتهم بشكل عام بين أيديهم.

والأهم من ذلك أن الرقمنة تحسّن تجربة المستخدم بتقديم خدمة فورية قليلة التكلفة عبر حلول التكنولوجيا المالية والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والتعلم الآلي وغيرها.

يتميز تطبيق The Family Office بتجربة رقمية شاملة مع تحديثات منتظمة عن المحفظة وصفقات حصرية من أبرز مديري الأصول في العالم، ورؤى قادة القطاع في السوق ونهج رقمي سريع لبدء الاستثمار خالٍ من الأوراق والمتاعب.

تعرف على تطبيق The Family Office

تحدث إلى خبراء الاستثمار لدينا

ابدأ في استراتيجية الاستثمار المخصصة لك

إحجز موعداً