نشرة السوق الشهريّة | مايو 2022

Jul 18 2022 | 7 min

لمحة عامة

1. يستمرّ الاحتياطي الفدرالي برفع أسعار الفائدة
2. تستمرّ التوترات الجيوسياسيّة حول أوكرانيا
3. لمّح البنك المركزي الأوروبي إلى رفع أسعار الفائدة في يوليو
4. يقترب اليورو من التساوي مع الدولار الأمريكي للمرّة الأولى خلال 20 عام
5. تهدّد الاضطرابات نموّ الاقتصاد العالمي
6. ستزيد أوبك بلاس الأهداف الإنتاجيّة

  1. السياسات والأوضاع الجيوسياسيّة

يستمرّ الاحتياطي الفدرالي برفع أسعار الفائدة

رفع الاحتياطي الفدرالي أسعار الفائدة بنسبة 0,50% في اجتماع مايو 2022 فزاد سعر الفائدة على الأموال الفدرالية إلى نسبة تتراوح بين 0,75% و1%. شهد مايو ثاني رفع متتالي لأسعار الفائدة وأكبر زيادة لتكلفة الاقتراض منذ 2000، في حين تُسعّر الأسواق رفع أسعار الفائدة بين 2,75% و3% بحلول نهاية العام.

ارتفعت الأسعار الأمريكيّة بنسبة 8,3% مقارنة بنفس الفترة في العام السابق في مايو بسبب الارتفاع المستمرّ لأسعار الطاقة والغذاء. ومع استمرار تعاظم عبء التضخم على ذوي الدخل المحدود، نتوقّع عدداً من زيادات أسعار الفائدة بنسبة 0,50%. وكشف رئيس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول عن النظر في زيادات لأسعار الفائدة بنسبة 0,50% فحسب في الاجتماعات القليلة المقبلة فاستبعد التكهنات السابقة عن زيادات بنسبة 0,75%.

وأشار الاحتياطي الفدرالي أيضاً إلى بدء تقليص ميزانيته العمومية بمعدل 9 تريليون دولار على مراحل عبر التوقف عن الاستثمار في السندات القابلة للاسترداد. وسيُسمح باسترداد سندات خزيمة بقيمة 30 مليار دولار وأوراق مالية مدعومة بالرهون العقاريّة بقيمة 17,5 مليار دولار على أساس شهري بدءً من الأوّل من يونيو، مع الزيادة إلى 60 مليار دولار و35 مليار دولار تباعاً بعد ثلاثة أشهر.

يتحضّر البنك المركزي الأوروبي لرفع أسعار الفائدة للمرّة الأولى في أكثر من عقد من الزمن. وفي حين يُعرف البنك المركزي الأوروبي كأحد البنوك المركزيّة الأكثر حذراً في العالم، يُتوقّع أن يرفع أسعار الفائدة أربع مرّات على الأقلّ بحلول نهاية العام وسط الارتفاع المستمر للتضخم. في مارس، أنهى البنك المركزي الأوروبي شراءه لصافي الأصول ولمّح إلى أوّل رفع لأسعار الفائدة في يوليو.

في مايو، كان اليورو شبه متساوي مع الدولار الأمريكي للمرة الأولى في 20 عام بحيث تراجع بثبات مقابل الدولار من 1,22 دولار في يونيو 2021 إلى حوالي 1,05 دولار في 19 مايو.

تستمرّ التوترات الجيوسياسيّة حول أوكرانيا

مع استمرار الصراع في أوكرانيا، يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة على روسيا.

أوقف الاتحاد الأوروبي استيراد النفط الروسي بحراً باستثناء ثلثي إجمالي الواردات. سيستمرّ النفط الروسي بالتدفق مؤقتاً عبر خطوط الأنابيب لصالح دول كهنغاريا وسلوفاكيا التي تعتمد كثيراً عليه. غير أنّ ألمانيا وبولندا أعلنتا عن وقف استيراد النفط الروسي عبر خطوط الأنابيب بحلول نهاية العام. وحسب رئيسة الاتحاد الأوروبي أورسولا فون دير لاين، سيخفض ذلك واردات النفط إلى الاتحاد الأوروبي من روسيا إلى 10-11% من مستوياتها الحاليّة.

مؤشرات الاقتصاد الكلي

توظيف قويّ رغم التضخم المستمرّ

في مايو، بقيت نسبة البطالة في الولايات المتحدة عند 3,6% للشهر الثالث على التوالي مع ثبات عدد العاطلين عن العمل عند 6,0 مليون شخص مقارنةً مع البطالة قبل الجائحة بنسبة 3,5% مع 5,7 مليون شخص عاطل عن العمل في فبراير 2020. أضاف الاقتصاد الأمريكي 390 ألف وظيفة في مايو. سجّلت قطاعات الترفيه والضيافة، والخدمات المهنية والتجارية، والمواصلات والتخزين أعلى نسبة من التوظيفات. وتراجع التوظيف في قطاع تجارة التجزئة. ارتفعت مشاركة القوة العاملة في مايو إلى 62,3% لكنّها بقيت أدنى بنسبة 1,1% من مستويات قبل الجائحة.

في أبريل، بلغت البطالة في منطقة اليورو 6,8% دون تغيير من مارس 2022 وأدنى بنسبة 8,2% من أبريل 2021.

MAY-1

المصادر: الاحتياطي الفدرالي في سانت لويس، Eurostat

*أرقام الولايات المتحدة اعتباراً من مايو 2022؛ أرقام منطقة اليورو اعتباراً من مارس 2022

تهدّد الاضطرابات نموّ الاقتصاد العالمي

يتوقّع مؤشر IHS Markit نموّ الناتج المحلي الإجمالي العالمي الحقيقي بنسبة 2,9% في 2022، مع التعديل لمستوى أدنى بنسبة 0,3% نتيجة توقعات النمو الضعيفة في البرّ الرئيسي للصين والولايات المتحدة. في حين يُتوقّع أن يستمر التوسع الاقتصادي العالمي بوتيرة أبطأ، قد يدخل العالم فترة ركود بسبب الصدمات الجيوسياسية أو المالية أو المرتبطة بسلاسل الإمداد.

ارتفعت نفقات الاستهلاك الشخصي، وهي مؤشر التضخم المفضل للاحتياطي الفدرالي، بنسبة 6,3% مقارنة بنفس الفترة في العام السابق في أبريل، لكنّها بقيت أدنى من نسبة 6,6% في مارس.

ارتفعت مبيعات التجزئة الأمريكية بنسبة 0,9% في أبريل برابع شهر على التوالي من الإنفاقات المرتفعة للتجزئة رغم مراجعة أرقام مارس إلى 1,4% من 0,5%.

تراجعت مبيعات المساكن القائمة في الولايات المتحدة بنسبة 2,4% إلى مستوى سنوي مُعدّل موسميّاً بلغ 5,61 مليون في أبريل، وهو أبطأ شهر منذ يونيو 2020 وأدنى بقليل من توقعات 5,65 مليون.

ارتفع المؤشر الأمريكي لأسعار المستهلك بنسبة 8,3% مقارنة بنفس الفترة في العام السابق في أبريل، أعلى من التقديرات البالغة 8,1% وأقرب من أعلى المستويات في أكثر من 40 عام. ارتفع أيضاً المؤشر الأساسي لأسعار المستهلك الذي يستثني الغذاء والطاقة أعلى من التوقعات وبنسبة 6,2% مقارنة بنفس الفترة في العام السابق في أبريل.

بقي مؤشر منطقة اليورو لأسعار المستهلك عند 7,4% في أبريل ويعود ذلك أساساً إلى أسعار الطاقة والغذاء. تراجع التضخم السنوي في ثلاث دول تابعة للاتحاد الأوروبي، وبقي ثابتاً في دولتَين وارتفع في 22 دولة.

تراجع مؤشر IHS Markit لمديري مشتريات المصانع في الولايات المتحدة إلى 57,0 في مايو من 59,2 في أبريل، وإلى 54,6 من 55,5 في منطقة اليورو.

ارتفعت عوائد السندات السياديّة وسط مخاوف المستثمرين

سجلت عوائد سندات الخزينة الأمريكيّة لأجل 10 سنوات أعلى مستوياتها عند 3,13% في 6 مايو مع رفع الاحتياطي الفدرالي لأسعار الفائدة بنسبة 0,50%، وأنهت الشهر عند 2,84%. حافظت عوائد السندات الحكوميّة الألمانيّة لأجل 10 سنوات على منحنى إيجابي وأنهت مايو عند 1,12% نتيجة استمرار التضخم.

MAY-2

المصدر: Bloomberg

*اعتباراً من 31 مايو 2022

الأسواق الماليّة

استمرار تأثر أسواق الأسهم بالتحوّل في سياسات التشدد

ارتفع مؤشرا S&P 500 وDow Jones بنسبة 0,01% و0,04% تباعاً في مايو. تراجع مؤشر Nasdaq بنسبة 2,06% في مايو مع رفع الاحتياطي الفدرالي لأسعار الفائدة بنسبة 0,50% في بداية الشهر.

تراجع مؤشر STOXX Europe 600 بنسبة 1,56% في مايو، بينما ارتفع مؤشر UK FTSE100 بنسبة 0,84%. ارتفع مؤشرا SSE Composite Index الصيني وNikkei 225 Index الياباني بنسبة 4,57% و1,61% تباعاً، في حين ارتفع مؤشر Hong Kong Hang Seng بنسبة 1,54%.

اتّساع هوامش الائتمان

تراجعت الهوامش بدرجة استثمارية قليلاً إلى 1,40% في نهاية مايو من 1,41% في أبريل بالتزامن مع ضعف أسواق الأسهم ورفع أسعار الفائدة، بينما ارتفعت الهوامش مرتفعة العوائد إلى 4,22% في مايو من 3,97% في أبريل.

وصول أسعار النفط إلى مستويات جديدة وسط التوترات الجيوسياسيّة

ارتفع السعر الفوري للنفط الخام من غرب تكساس الوسيط وبرنت من 104,69 دولار و109,34 دولار للبرميل تباعاً في أبريل إلى 114,67 دولار و122,84 دولار في نهاية مايو. في 10 مايو، تراجعت أسعار نفط غرب تكساس الوسيط وبرنت إلى أدنى مستوياتها هذا الشهر عند 99,76 دولار و102,46 دولار تباعاً، بسبب الضغط على توقعات الطلب نتيجة إغلاقات كورونا في الصين وازدياد مخاطر الركود.

MAY-3

المصدر: Bloomberg،

*اعتباراً من 31 مايو 2022

قرّرت أوبك بلاس رفع أهدافها للإنتاج اليومي بمعدل 432 ألف برميل في يونيو من أجل التخفيف التدريجي للخفض القياسي للإمداد كما هو مقرّر. تتوقع أوبك ارتفاع الطلب العالمي اليومي على النفط في 2022 بما يعادل 3,67 مليون برميل، أدنى بـ480 ألف برميل من التوقعات السابقة مع تراجع استخدام وقود المواصلات والمواد الأولية البتروكيميائية بسبب الإغلاقات في الصين.

ارتفعت أسعار الطاقة في منطقة اليورو مع استمرار الصراع في أوكرانيا. ولأنّ روسيا مصدر 25% من واردات النفط في الاتحاد الأوروبي وحوالي نصف الغاز، ازدادت المخاوف وسط تخطيط الاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات جديدة على روسيا. ارتفعت أسعار الطاقة في منطقة اليورو بنسبة 39% مقارنة بنفس الفترة في العام السابق في نهاية مايو.

MAY-4

المصدر: Bloomberg،

*اعتباراً من 31 مايو 2022

تراجع الدولار الأمريكي والذهب وهبوط عملة البيتكوين

بقي الدولار الأمريكي أعلى من 100 وأنهى الشهر عند 101,75 في 31 مايو بتراجع من 102,96 في نهاية أبريل. في غضون ذلك، تراجعت أسعار الذهب حوالي 3,16% من 1897 دولار في نهاية أبريل إلى 1837 دولار في 31 مايو. تراجعت عملة البيتكوين بنسبة 18% من 38593,02 دولار في نهاية أبريل إلى 31713,08 دولار في نهاية مايو.

مشاعر السوق

هبوط مشاعر المستهلك وسط مخاوف التضخّم

انخفض مؤشر جامعة ميشيغان لمشاعر المستهلك من القراءة الأوليّة عند 59,1 إلى 58,4 في مايو، بأدنى مستوياته منذ أغسطس 2011. وسجّل مايو تراجعاً بنسبة 16% عن 65,2 في أبريل.

وتراجع مؤشر VIX إلى 26,2 في مايو من 33,4 في أبريل بعد الرفع الثاني لأسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفدرالي.

أظهر مؤشر الخوف والجشع في نهاية الشهر (الذي يستخدم سبعة عوامل بما فيها زخم السوق والطلب على الملاذ الآمن، والطلب على السندات دون المرتبة الاستثمارية) "خوفاً" مسجلاً 26 في نهاية مايو مع انتقال المستثمرين من الأسهم المخاطرة إلى أمن السندات.

MAY-5

كوفيد-19

تراجع عدد حالات "كوفيد-19" ووفيّاته كثيراً من المستويات المرتفعة في يناير.

كانت الحالات اليوميّة في الولايات المتحدة في مايو أدنى بكثير من ذروتها في يناير وسجلت 800 ألف، وبلغ معدل الحالات خلال أسبوع 91170 في نهاية الشهر. ومع تراجع حالات الاستشفاء في جميع أنحاء الدولة، خفّف الكثير من قادة الدول من تدابير ارتداء الأقنعة وإظهار شهادات التلقيح.

تراجعت الإصابات الجديدة في أوروبا أكثر من النصف في الشهر الماضي من أعلى بقليل من 180 ألف في أواخر أبريل إلى حوالي 45 ألف في نهاية مايو.

في الصين، لا يزال الإغلاق مفروضاً في شنغهاي مع التزام الدولة بسياسة صفر حالات كورونا. ويُتوقع أن ترفع الحكومة المحلية حالة الإغلاق في الأول من يونيو 2022.

وفي مناطق أخرى حول العالم، ارتفعت حالات كورونا في مايو في دول ومناطق كسنغافورة وهونغ كونغ ونيوزيلندا كانت قد أبقت على أعداد كورونا تحت السيطرة لمعظم فترة الجائحة.

الشهر المقبل

  1. 1. سترفع الصين الإغلاق في شنغهاي
  2. 2. اجتماع البنك المركزي الأوروبي حول السياسة النقدية في 9 و10 يونيو
  3. 3. ا جتماع اللجنة الفدراليّة للسوق المفتوحة التابعة للاحتياطي الفدرالي في 14 و15 يونيو

 

 

إخلاء المسؤوليّة

تقدم لك شركة The Family Office Co. BSC(c) - "The Family Office" هذا العرض لأغراض إعلامية فقط، ويحتوي على معلومات سرية وخاصة لا يجوز إعادة إنتاجها أو توزيعها أو استخدامها من قبل أي أطراف ثالثة بدون موافقة خطية مسبقة من The Family Office.

لم تدُقق أي معلومات أو أشكال أو حسابات أو رسوم بيانية أو تمثيلات رقمية أخرى واردة في هذا العرض علماً أنها قابلة لتغيير في أي وقت. بالإضافة إلى ذلك، بعض التقييمات (بما في ذلك تقييمات الاستثمارات) الظاهرة في هذا العرض قابلة للتغيير حيث أنها قد تستند إلى تقديرات أو أرقام تاريخية لا تعكس أحدث التقييمات. مع أن مصادر جميع المعلومات والآراء الواردة في هذا العرض تعتبر موثوقة بحسن نية، لا يقدم أي تعهد أو ضمان، معبر أو ضمني، فيما يتعلّق بدقّتها أو اكتمالها. ليست المعلومات الواردة هنا بديلة عن تحقيق العناية الواجبة. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً أو ضامناً لأداء المستقبل. تعتبر الجداول الزمنية للخروج، والأسعار والتوقعات المتعلقة بها تقديرات فقط. وقد يحدث الخروج قبل أو بعد ما هو متوقّع، أو بتقييم أعلى أو أقلّ، مشروطاً، كمثال وليس للحصر، بافتراضات معينة والأداء المستقبلي المتعلّق بالوضع المالي والتشغيلي لكل شركة والظروف الاقتصادية العامة.

لا تقدّم The Family Office أي تعهد أو ضمان، معبر أو ضمني، فيما يتعلّق بأي إحصائيّات أو بيانات مالية تاريخية أو حالية. سواء كان مصدرها The Family Office من خلال أبحاث خاصة أو غيره. فيما يتعلق بأي من تلك الإحصاءات أو البيانات المقدمة أو المتاحة من قبل أو نيابة عن The Family Office، (أ) يتحمل المستثمر كامل المسؤولية لإجراء تقييمه الخاص لمدى أهمية المعلومات النسبية وسلامة المصدر و(ب) ليس لدى المستثمر أي مطالبة ضد The Family Office.

تُحوّل أيّ مبالغ بعملة غير الدولار الأمريكي حسب أسعار الصرف السائدة في السوق كما حسبتها The Family Office أو مزودي الخدمة لديها وقد تختلف أسعار البنوك. تعتبر الأسعار إرشادية فقط ولا تعكس استعداد The Family Office لعقد صفقات مع أطراف أخرى بناءً عليها.

تشكل بعض المعلومات الواردة في هذا العرض "بيانات تطلعية"، والتي يمكن تحديدها باستخدام كلمات مثل "يجوز" أو "سوف" أو "يجب" أو "يتوقع" أو "يُنتظر" أو "مشروع" أو "خطط" أو "تقديرات" أو "النية" أو "المتابعة" أو "الاعتقاد" أو عكسها بصيغة النفي أو بدائل لها أو مصطلحات مماثلة. حيث يحتوي هذا العرض على توقعات أو أهداف أو خطط أو بيانات تطلعية أخرى. تخضع تلك البيانات التطلعية بطبيعتها لمخاطر معروفة ومجهولة متعلقة بأعمال تجارية واقتصادية وتنافسية وتنظيمية وغيرها وأوضاع طارئة وعدم يقين، معظمها يصعب التنبؤ به وخارج عن سيطرة The Family Office مما قد يسبب اختلافاً مُهماً بين الأداء الفعلي أو النتائج المالية والتوقعات الأخرى المستقبلية وتوقعات الأداء أو النتائج أو الإنجازات المستقبلية في تلك البيانات التطلعية، بشكل معبر أو ضمني. يجب ألا يعتمد المستثمرون دون مبرر على تلك البيانات التطلعية. لا تلتزم The Family Office بتحديث أي بيانات تطلعية لتتوافق مع النتائج الفعلية أو التغيرات في توقعات The Family Office إلا إذا نص القانون المعمول به على ذلك.

لا تقدم The Family Office أي تعهد أو ضمان، معبر أو ضمني، فيما يتعلق بأي توقعات مالية. وفي ما يتعلّق بأي توقعات تم تسليمها أو إتاحتها من قبل أو نيابةً عن The Family Office (أ) تضمن محاولة تقديم مثل هذه التوقعات بطبيعتها عدم اليقين و(ب) يعتبر المستثمر عدم اليقين أمراً مألوفاً و(ج) يتحمل المستثمر كامل المسؤولية لإجراء تقييمه الخاص لمدى اكتمال هذه التوقعات المقدمة ودقتها (د) ليس لدى المستثمر أي مطالبة ضد The Family Office.

يمثل هذا العرض ملخصاً لمعلومات معيّنة ويجب مراجعة مذكرة الطرح الخاص للشروط الكاملة وفهم الاستثمارات ومخاطرها بشكلٍ أكمل. بالإضافة إلى ذلك، لا يمثل هذا العرض عرضاً للبيع أو طلباً لشراء أي أداة أو منتج مالي آخر، ولا يمثل التزاماً من قِبَل The Family Office لتقديم مثل هذا العرض في الوقت الحاضر أو إشارةً إلى استعداد The Family Office لعرضه مستقبلاً.

The Family Office هي شركة استثمارية من الفئة الأولى تخضع لرقابة مصرف البحرين المركزي، ومرخّصة بسجل تجاري رقم 53871 صادر بتاريخ 21/6/2004، وبرأس مال مُصرّح به ومدفوع قدره 10,000,000 دولار أمريكي. ولا تُقدّم The Family Office Co. BSC(c) منتجاتها وخدماتها سوى إلى "مستثمرين معتمدين" على النحو المحدد من قِبل مصرف البحرين المركزي.

تحدث إلى خبراء الاستثمار لدينا

ابدأ في استراتيجية الاستثمار المخصصة لك

إحجز موعداً