ما هو التنويع؟

Dec 05 2022 | 2 min

المقدمة

قال لاعب البيسبول الأمريكي، يوغي بيرا، ذات مرة: "من الصعب إطلاق التنبؤات، وخاصة حول المستقبل". لذا لا يعتمد المستثمرون الجيدون على التوقعات، بل ينشؤون محفظة قادرة على الصمود أمام ما لا يمكن التنبؤ به.

التنويع واحد من الأدوات الأكثر فعالية في حماية استثماراتك من تقلبات المستقبل. تلخص هذه المقالة كيفية التنويع وأهميته.

ما هو التنويع؟

تتكون المحفظة المنوّعة من مجموعة من الأصول غير المترابطة والمختلفة في أدائها.

نقوم بشراء الأوراق المالية لأننا على ثقة نسبيّة أن الشركة أو الحكومة التي أصدرتها مستقرة أو من المحتمل أن تنمو. لكن قد تتسبب ظروفاً أو أحداثاً معينة في انخفاض قيمة ورقة مالية معينة. في ظلّ محفظة منوّعة، لا تتأثر الأصول الأخرى بتلك الظروف فتعوض عن الخسارة، أو تحدّ منها على الأقل.

على سبيل المثال، تراجعت أسهم شركات الطيران والضيافة خلال الوباء بينما اتّسم قطاعا التكنولوجيا والأدوية بالمرونة ونمت بعض القطاعات الفرعية الأخرى بقوة (مثل أدوات العمل عن بعد، والأجهزة الطبية، وغيرها).

كيف يعمل التنويع؟

بدون الخوض في النظريات الرياضية، تستند مبادئ التنويع إلى قاعدتَين:

  • كلما زاد عدد الأصول، زاد تنوع المحفظة.
  • كلما تراجع مستوى الترابط بين الأصول، تحسّن تأثير التنويع.

تبقى قاعدة المخاطر والعوائد قائمة: فكلما زاد العائد المتوقع لورقة مالية معينة، زادت المخاطر. لكن محفظة الأصول المنوّعة تحمي العوائد وتقلل من المخاطر.

لا يتعلق التنويع بالتضحية بالمكاسب المحتملة للحد من الخسائر المحتملة، بل بزيادة العوائد المعدلة حسب المخاطر.

كيفية تنويع المحفظة؟

نذكر من الأمثلة الشائعة على التنويع محفظة الأسهم والسندات. تختلف فئتا الأصول هاتان اختلافاً جوهرياً، فالأسهم تزدهر في اقتصاد قوي وسط تضخم مستقر، في حين تقدم السندات ذات التصنيف العالي (مثل سندات الشركات والسندات الحكومية الرئيسية) أداءً جيداً نسبياً خلال فترات الركود أو البيئات الانكماشية.

على غرار ذلك، فإن التضخم المرتفع يعمل لصالح بعض الأصول ويضر بأصول أخرى. على سبيل المثال، تستفيد القروض ذات السعر العائم المدعومة بالأصول عند ارتفاع الدخل المحقق من ارتفاع الفائدة، بينما تتراجع مخاطرها مع ارتفاع قيمة الأصول الضامنة لها. من ناحية أخرى، قد تعاني شركات التكنولوجيا من انخفاض الإيرادات- حين يقلل المستهلكون والمعلنون الذين يعانون من ضائقة التضخم الإنفاق غير الضروري. بغض النظر عن الوضع السائد، على المستثمرين الاستعداد للاستفادة من الأوراق المالية ذات الأسعار الجذابة (على سبيل المثال أثناء انهيار سوق الأوراق المالية أو أزمة ائتمان).

يمكن أيضاً التنويع حسب القطاعات (القطاع المالي مقابل التكنولوجيا كمثال)، والمناطق الجغرافية ( الأسواق الناشئة مقابل الأسواق المتقدمة كمثال)، وحجم الشركة (رأس المال الكبير مقابل الشركات الصغيرة كمثال) ومرحلة نمو الشركة (القيمة مقابل النمو كمثال).

يعتبر التنويع عملية معقدة يجب تكييفها بحسب وضع كل مستثمر. على المستثمرين الذين تتركز ثروتهم بشكل كبير في بلدهم الأم أو فئة أصول معينة (العقارات مثلاً) السعي إلى التنويع على المستوى الدولي أو في فئات الأصول الأخرى الأقل ارتباطاً.

محدودية التنويع

لا يلغي التنويع المخاطر كلها. لا يمكن للتنويع إلغاء مخاطر"النظام" على سبيل المثال. تلازم هذه المخاطر السوق بكاملها وتنتج عن مزيج من العوامل بما في ذلك الأحداث الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والسوقية، مثل الحرب والركود والكوارث الطبيعية.

يهدف التنويع إلى التقليل من المخاطر غير المرتبطة بالنظام ككل والمتعلقة بأعمال أو قطاعات معينة. قد يشمل ذلك مغادرة رئيس تنفيذي، أوتغيير في القوانين، أومنافسة شرسة أو غيرها.

ما تستطيع فعله

ما من قواعد موحدة للتنويع. جزء من التنويع فن والجزء الآخر علم. قد يؤدي التنويع المفرط، على سبيل المثال، إلى تكاليف باهظة للمعاملات. لكنّ الجانب الأهم للمستثمر هو الحكم على مستوى الارتباط الحقيقي بين الأصول وبناء محفظة وفقاً لذلك.

يجب أن تتضمن الخطة المالية التي تضعها مع مستشار مالي إنشاء محفظة منوّعة، توفر العائد المطلوب بمستوى مخاطر مثالي. سيساعدك مستشارك أيضاً في تعديل تخصيص الأصول عند تبدّل وضعك أو حدوث مستجدات في السوق.

Get Started

ابدأ استراتيجيتك الاستثماريّة المخصّصة معنا

تحدث مع خبرائنا الاستثماريّين أو اكتشف منصتنا الرقمية من دون أيّ التزامات