ثلاث مزايا لا تُضاهَى توفرها الاستثمارات البديلة

Nov 03 2020

ثلاث مزايا لا تُضاهَى توفرها الاستثمارات البديلة

من المتوقع أن تشهد الاستثمارات البديلة زيادة بنسبة 59% خلال السنوات من 2018 وحتى 2023 لتصل إلى 14 تريليون دولار أمريكي[1]. وتتجه الاستثمارات البديلة بخطى سريعة لتصبح استثمارات رئيسية، بعدما كانت ذات يوم استثمارات غير تقليدية، وباتت تقدم عموماً تنويعاً أفضل مما تقدمه الأسواق العامة لكونها تحقق عوائد أعلى بكثير بفضل علاوة عدم السيولة.

ويتعين على المستثمرين الجادين الذين لا يريدون تفويت هذه الفرصة الواعدة التصرف قبل فوات الأوان. وفي هذا المقال، نتناول ثلاث خصائص فريدة تجعل من الاستثمارات البديلة استراتيجية أفضل للمستثمرين.

1. تعزيز التنويع

من الأخطاء الشائعة أن يُشار إلى الاستثمارات البديلة كأنها فئة أصول واحدة، ولكنها ليست كذلك. بعكس الأسهم أو السندات، لكل استثمار بديل مصدر إيرادات واستراتيجية ومخاطر وعوائد فريدة. تختلف الأسهم الخاصة والديون الخاصة والعقارات الخاصة عن نظيراتها العامة. وغالباً ما يكون أداؤها مستقلاً عن تقلبات الأسواق العامة. فلن تقلل الدعاية السيئة من قيمتها بين عشية وضحاها، كما لن يرتفع بها دعم وتأييد المشاهير. ونظراً لأنها تختلف عن السوق على نطاق أوسع، فبإمكان الاستثمارات الخاصة أن تقدم للمستثمرين تنويعاً ممتازاً.

ويعتبر التنويع ميزة بالغة الفائدة ولا سيما في أوقات تقلبات السوق أو الركود. وحينما لا تكون النسبة الأكبر من ثروة المستثمرين في أصول مطروحة للتداول العام، يصبح المستثمرون أكثر تحصينا ضد تقلبات السوق.

الاستثمارات البديلة أكثر مقاومة للتقلبات لأنها عموماً أقل سيولة ولا يمكن تداولها لمجرد نزوة. ويتيح ذلك للأصول تحقيق إمكاناتها الكاملة على المدى الطويل قبل بيعها ودعم مستويات المخاطر والعوائد، ومن ثم تصبح الحاجة إلى إعادة التوازن أقل. في جوهر الاستثمارات البديلة تنويع لا مثيل له وتفكير استراتيجي طويل المدى، مما يميزها حقيقيا عن فرص السوق العامة.

2. عوائد ممتازة

يمكن للاستثمارات البديلة أيضاً أن تفتح الباب لمصادر إيرادات جديدة. وغالباً ما تحقق الاستثمارات الخاصة أداءً أفضل من الأصول المدرجة للتداول العام. فوفقاً لبحث أجرته الرابطة البريطانية للأسهم الخاصة ورأس المال الاستثماري في سبتمبر 2020، فقد تفوق أداء الأسهم الخاصة في المملكة المتحدة على الأسواق العامة باستمرار خلال السنوات العشرة الماضية. [2]وتظهر أبحاث إضافية أن هذه العوائد الممتازة ستستمر على الأغلب في ظل جائحة كوفيد 19 مع تقييمات جذابة. [3]

سلَّط الخبراء الضوء على إمكانية تحقيق الديون الخاصة لعوائد كبيرة في ظل إعادة بناء الشركات. استمع عملاؤنا لهذا مباشرة خلال ندوة مباشرة عبر الإنترنت ("وبينار") مفيدة للغاية قدمها السيد يوهانس هوث، المدير العام لشركة الاستثمارات العالمية KKR. وكشف هوث خلال الندوة أن شركته تستفيد من هذا الاتجاه عبر استثمارها أكثر من 16 مليار دولار في أسواق خاصة هذا العام، معظمها في الديون الخاصة.

تحقق الاستثمارات البديلة عوائد أفضل غالباً لعدة أسباب. أولاً، لا تتحمل الشركات الخاصة نفس التزامات الشركات العامة، مما يتيح لها التركيز على تحقيق الأرباح. ثانياً، يميل مستثمرو الأسواق الخاصة إلى اختيار استثمارات أكبر وطويلة الأجل وذات هامش ربح أعلى بكثير من الأصول المطروحة للتداول العام. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع الأرقام بشكل كبير. ثالثاً، هناك علاوة على العوائد بسبب عدم السيولة. كما تميل الأسواق الخاصة إلى غموض أكثر من الأسواق العامة وتسعير أقل كفاءة. ولذلك، يسهل أكثر العثور على صفقات في عالم الاستثمار الخاص. وهي تتيح أيضاً مجالاً أوسع للتفاوض وتشمل عدداً أقل من المشاركين في السوق لرفع الأسعار. يمكن ان يحقق المستثمرون الذين يشترون بسعر جيد والمستعدون للاحتفاظ بأصول غير سائلة لمدة طويلة عوائد كبيرة.

3. الأسواق العامة تفتقر للاستقرار

يستطيع أي أحدٍ الاستثمار في الأسواق العامة، وهنا تحديداً تكمن المشكلة؛ فيمكن للأسواق المزدحمة والمستثمرون الهواة أن يقودوا الأسواق في اتجاهات غير متوقعة. في الأوقات الجيدة، يُقبل المستثمرون بقوة على الأسهم أو القطاعات الأكثر سخونة، مما يؤدي إلى مبالغة غير واقعية في تقييمات السوق. وعند أول إشارة إلى مشكلة ما، يقومون بتصفية استثماراتهم ويدفعون الأسعار إلى الانهيار، وهذا أمر محبط للمستثمرين الاستراتيجيين ذوي الخبرة.

كما يمكن لصخب السوق أن يخلق فقاعات تقييمات مبالغ فيها تثير سلسلة أحداث اقتصادية عندما تنفجر. وكانت فقاعة العقارات اليابانية في 1985 وفقاعة دوت كوم في التسعينيات وأزمة الإسكان والائتمان في 2007 كلها مدفوعة جزئياً بالاستثمار العاطفي وبعقلية القطيع في سوق الأسهم.

لم يعد بإمكان المستثمرين الاستراتيجيين الاعتماد على أسلوب قديم منهك قائم على "60% أسهم و40% سندات". إنهم بحاجة إلى الاستثمار جنباً إلى جنب مع ممولين جادين، وليس هواة الأوقات الجيدة، في فرص حصرية لا يمكن تشويهها أو التلاعب بها من قبل جُموع من المستثمرين الجدد عبر منصات تداول رخيصة. فمثل هذه الفرص تقود الإيرادات وتبني القيمة بعيدًا عن أعين الجمهور. يحتاج المستثمرون الجادون للوصول إلى الأسواق الخاصة.

فتح المجال فرص استثمارية أفضل

ولدينا هنا في مكتب العائلة خبراء رائدون في أكبر الأسواق المالية يستعينون باتصالاتهم المحلية وامتدادهم العالمي لفتح مجال فرص حصرية للاستثمار في الأسهم الخاصة والدين الخاص.

تحدث إلى خبراء الاستثمار لدينا

إخلاء مسؤولية

تقدم لك شركة The Family Office Co. B.S.C (c) - “The Family Office” هذا العرض لأغراض إعلامیة فقط، ویحتوي على معلومات سریة وخاصة لا یجوز إعادة إنتاجھا أو توزیعھا أو استخدامھا من قبل أي أطراف ثالثة بدون موافقة خطیة مسبقة من The Family Office.

لم تدُقق أي معلومات أو أشكال أو حسابات أو رسوم بیانیة أو تمثیلات رقمیة أخرى واردة في ھذا العرض علماً أنھا قابلة للتغییر في أي وقت، بالإضافة إلى ذلك، بعض التقییمات (بما في ذلك تقییمات الاستثمارات) الظاھرة في ھذا العرض قابلة للتغییر حیث أنھا قد تستند إلى تقدیرات أو أرقام تاریخیة لا تعكس أحدث التقییمات. مع أن مصادر جمیع المعلومات والآراء الواردة في ھذا العرض تعتبر موثوقة بحسن نیة، لا یقدم أي تعھد أو ضمان، معبر أو ضمني، فیما یتعلق بدقتھا أو اكتمالھا. لیست المعلومات الواردة ھنا بدیلة عن تحقیق العنایة الواجبة. لا یعتبر الأداء السابق مؤشراً أًو ضامناً لأداء المستقبل. تعتبر الجداول الزمنیة للخروج، والأسعار والتوقعات المتعلقة بھا تقدیرات فقط، وقد یحدث الخروج قبل أو بعد ما ھو متوقع، أو بتقییم أعلى أو أقل، مشروطا،ً كمثال ولیس للحصر، بإفتراضات معینة والأداء المستقبلي المتعلّق بالوضع المالي والتشغیلي لكل شركة والظروف الإقتصادیة العامة.

لا تقدم The Family Office أي تعھد أو ضمان، معبر أو ضمني، فیما یتعلق بأي إحصائیات أو بیانات مالیة تاریخیة أو حالیة، سواء كان مصدرھا The Family Office من خلال أبحاث خاصة أو غیره. فیما یتعلق بأي من تلك الإحصاءات أو البیانات المقدمة أو المتاحة من قبِل أو نیابة عن The Family Office، (أ) یتحمل المستثمر كامل المسؤولیة لإجراء تقییمه الخاص لمدى أھمیة المعلومات النسبیة وسلامة المصدر و (ب) لیس لدى المستثمر أي مطالبة ضد The Family Office.

تُحوّل أي مبالغ بعملة غیر الدولار الأمريكي حسب أسعار الصرف السائدة في السوق كما حسبتھا The Family Office أو مزودي الخدمة لديها وقد تختلف أسعار البنوك. تعتبر الأسعار إرشادیة فقط ولا تعكس استعداد The Family Office لعقد صفقات مع أطراف أخرى بناءً علیھا.

تشكل بعض المعلومات الواردة في ھذا العرض "بیانات تطلعیة"، والتي یمكن تحدیدھا باستخدام كلمات مثل "یجوز" أو "سوف" أو "یجب" أو "یتوقع" أو "یُنتظر" أو "مشروع" أو " خطط" أو " تقدیرات " أو " النیة " أو "المتابعة " أو " الإعتقاد " أو عكسھا بصیغة النفي أو بدائل لھا أو مصطلحات مماثلة. حیث یحتوي ھذا العرض على توقعات أو أھداف أو خطط أو بیانات تطلعیة أخرى، تخضع تلك البیانات التطلعیة بطبیعتھا لمخاطر معروفة ومجھولة متعلقة بأعمال تجاریة وإقتصادیة وتنافسیة وتنظیمیة وغیرھا وأوضاع طارئة وعدم یقین، معظمھا یصعب التنبؤ به وخارج عن سیطرة The Family Office مما قد یسبب إختلافاً مُھماً بين الأداء الفعلي أو النتائج المالیة والتوقعات الأخرى المستقبلیة وتوقعات الأداء أو النتائج أو الإنجازات المستقبلیة في تلك البیانات التطلعیة، بشكل معبر أو ضمني. یجب ألا یعتمد المستثمرون دون مبرر على تلك البیانات التطلعیة. لا تلتزم The Family Office بتحدیث أي بیانات تطلعیة لتتوافق مع النتائج الفعلیة أو التغیرات في توقعات The Family Office إلاإذا نص القانون المعمول به على ذلك.

لا تقدم The Family Office أي تعھد أو ضمان، معبر أو ضمني، فیما یتعلق بأي توقعات مالیة. وفي ما یتعلق بأي توقعات تم تسلیمھا أو إتاحتھا من قِبَل أو نیابةً عن The Family Office (أ) تضمن محاولة تقدیم مثل ھذه التوقعات بطبیعتھا عدم الیقین و (ب) یعتبر المستثمر عدم الیقین أمراً مألوفاً و (ج) یتحمل المستثمر كامل المسؤولیة لإجراء تقییمه الخاص لمدى إكتمال ھذه التوقعات المقدمة ودقتھا و (د) لیس لدى المستثمر أي مطالبة ضد The Family Office.

یمثل ھذا العرض ملخصاً لمعلومات معیّنة ویجب مراجعة مذكرة الطرح الخاص للشروط الكاملة وفھم الإستثمارات ومخاطرھا بشكلٍ أكمل. بالإضافة إلى ذلك، لا یمثل ھذا العرض عرضاً للبیع أو طلباً لشراء أي أداة أو منتج مالي آخر، ولا یمثل إلتزاماً من قِبَل The Family Office لتقدیم مثل ھذا العرض في الوقت الحاضر أو إشارةً إلى استعداد The Family Office لعرضه مستقبلاً .

The Family Office هي شركة استثمارية من الفئة الأولى تخضع لرقابة مصرف البحرين المركزي، ومرخّصة بسجل تجاري رقم 53871 صادر بتاريخ 21/6/2004، وبرأس مال مُصرّح به ومدفوع قدره 10,000,000 دولار أمريكي. ولا تُقدّم The Family Office Co. BSC(c) منتجاتها وخدماتها سوى إلى "مستثمرين معتمدين" على النحو المحدد من قِبل مصرف البحرين المركزي.



[1]https://docs.preqin.com/reports/Preqin-Future-of-Alternatives-Report-October-2018.pdf

[2]privateequitywire.co.uk/2020/09/07/289289/uk-private-equity-and-venture-capital-returns-outperform-public-markets

[3]https://www.pionline.com/investing/hamilton-lane-says-private-investment-will-do-well-post-covid-19

تحدث إلى خبراء الاستثمار لدينا

ابدأ في استراتيجية الاستثمار المخصصة لك

إحجز موعداً